في إطار مشروع حوارنا المموّل من الاتّحاد الأوروبي ، ساهمت آسيا من العراق إلى جانب متطوّعين آخرين يمثّلون أديان وطوائف مختلفة في إعادة فتح كنيسة في محافظة ديالى العراقيّة تم إغلاقها خلال عام 2005 بسبب الحرب الأهلية . شاركت آسيا في إحدى برامج بناء القدرات التابعة لمشروع حوارنا في أربيل-العراق حيث تابعت ورشة عمل حول مواضيع  حلّ النّزاعات ،الحوار ،التيسير ،التّفاوض ، وتصميم المبادرات المحليّة. تعتقد آسيا أنه يجب أن يكون لكلّ شخص الحقّ في الصّلاة وممارسة طقوسهم في مكان آمن. مجهّزة بمعرفتها ، وشبكة كبيرة من المجتمع الأهلي وأيضا” بمنحة مالية من مشروع حوارنا ، ساهمت آسيا بإعادة فتح كنيسة ديالى للمجتمع المسيحي المحلي. اليوم ، بعد 15 عامًا، أصبح بإمكان السّكان المحليّين ممارسات الطّقوس والإحتفالات الدّينيّة المسيحيّة من جديد.

Under the umbrella of the EU-funded Hiwarouna project, Assia an Iraqi Muslim youth beneficiary, together with other volunteers contributed to the reopening of a church in Diyala (Diyala Province is a Governorate in eastern Iraq) that was closed during 2005 due to civil war. Asia participated in one of the Hiwarouna workshops in Erbil (Iraq), where she followed a capacity building workshop on conflict analysis, dialogue, facilitation, negotiation and designing community- based activities. Asia believes that everyone should have the right to pray and pursue their rituals in a safe place. Equipped with her knowledge, great network and a financial grant from the Hiwarouna project, Asia restored and reopened the Diyala Church to the local Christian community. Today, after 15 years of being destroyed and left in ruins, the Church is conducting baptisms, weddings and other church related functions again.

 

 
%d bloggers like this: